كلية الطب

من نحن

كلية الطب

 
كلية الطب الوردة البيضاء في حديقة جامعة المثنى
 تأسست هذه الكلية بتاريخ 26 / 5 / 2008 بعد أن استكملت متطلباتها من كادر تدريسي وأجهزة طبية ومختبرات تدريبية وبناية ضخمة على ضفاف نهر الفرات في قلب مدينة السماوة . فقد جهزت الكلية بكلماتحتاجه بدراسة الطب وكانت الرسالة الأساسية لهذه الكلية هو تهيئة أطباء أكفاء يتحملون مسؤولية آهات ومعانات والآم المرضى بتضحية وتفاني ونكران ذات . جهزت الكلية بأحدث الأجهزة المختبرية ومن مناشئ عالمية ولجميع الاختصاصات حيث تم استيراد جهاز اللايزا وجهاز ( PCR) . ولقد تم إعادة تأهيل بناية الكلية وتأثيثها واستيراد الأجهزة العلمية لها لتكون صرح علمي . وكذلك تم استيراد جثث بشرية محنطة وأجزاء من جثث بشرية لغرض الدراسة العملية في مختبر التشريح. وتم تأهيل قاعات دراسية متطورة تحتوي على الأجهزة التوضيحية في مستشفى الحسين التعليمي ومستشفى التوليد والأطفال التعليمي في السماوة . وأكملت قاعة المؤتمرات الكبرى والتي تتسع إلى حوالي 600 شخص  . تم توسيع  وتطوير الحدائق وبناء النادي الطلابي.بحمد الله وعونه تخرجت الدفعة الاولى من طلبتنا لهذا العام لرفد المجتمع بالطاقات العلمية والطبية ليتحملوا مسؤولية علاج وتخفيف الام المرضى.

الرسالة

تبذل كلية الطب جهوداً حقيقية لتحسين الرعاية الصحية في المثنى وعموم البلد من خلال تهيئة أطباء جدد مؤهلين للتعامل مع المعضلات الصحية المختلفة , قادرين على التعلم الذاتي والولوج في التعليم المستمر والبحث العلمي .  نعمل كفريق واحد لتطوير مستقبل الطب في المحافظة من خلال  نشر وتطبيق المعرفة والرعاية  الصحية لتلائم  حاجات كل فرد .كما يتم اعداد  الخريجين  لتكملة الدراسات العليا في اي فرع من فروع الطب .وان يواكبوا التطورالعلمي  باستمرار من خلال المشاركة في المؤتمرات الطبية والدولية وغيرها .وانشاء جيل من الاطباء الباحثين المتفوقين المؤهلين مهنيا واخلاقيا للتواصل الفعال مع المرضى .
IMG_20180320_102200

الاهداف

  • توفير قاعدة رصينة من المعلومات التفصيلية النتعلقة بحياة الانسان والحالات المرضية التي يتعرض لها بطرق التشخيص والعلاج والوقاية منها .
  • معرفة الواقع الصحي في العالم والقطر بصورة خاصة واسلوب عمل الانظمة الصحية واداراتها واهداف البرامج الصحية المطبقة في القطر .
  • تفهم لنظم القيم والاخلاق التي تشكل الاساس للسلوك المهني والانساني تجاه قضايا الصحة والمرض للفرد والمجتمع .

زيارة السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي لجامعة المثنى \ كلية الطب

تفقد السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى، سير الامتحانات النهائية في كلية الطب، بجامعة المثنى، وذلك من اجل التواصل مع الطلبة والوقوف على توفير المتطلبات الضرورية لنجاحها بما ينعكس إيجاباً على تحصيلهم العلمي وجعل الابتكار في التعليم موجهاً لتأهيل الكفاءات العالية التي تساهم في بناء الوطن وخدمة المجتمع والنهوض بالتنمية المستدامة باقتدار ومسؤولية ونجاح.

وتجول السيد الوزير بصحبة رئيس جامعة المثنى الاستاذ الدكتور حسن عودة الغانمي وعميد الكلية الاستاذ الدكتورة أرواء عبد عبدالحسين ومعاونيها للشؤون العلمية الدكتور بشار عدنان منشد , و الشؤون الادارية الاستاذ المساعد الدكتور ايهاب رزاق محسن ، في القاعات الامتحانية بالكلية، للوقوف على الاسئلة الامتحانية ورصانتها العلمية وتوافقها مع المنهج الدراسي، فضلا عن توفير المستلزمات المطلوبة كافة لإداء الامتحانات بنجاح . و يأتي الهدف من الزيارة الميدانية لمعالي وزير التعليم العالي للمؤسسات التعليمية، هو الاطلاع على واقع المستوى العلمي فيها، والوقوف على سير العملية الامتحانية ومعالجة المشكلات الفنية التي قد تعترض عملية توفير مستلزمات نجاحها، والوقوف على أهمية أن تكون الأسئلة على وفق مقررات المناهج العلمية المعتمدة في الكلية، فضلا عن أهمية إكمال المنهج العلمي لجميع المواد الدراسية للطلبة، وملائمتها لشروط الجودة والمعايير الدولية للجامعات الرصينة. و اشاد معالي وزير التعليم العالي بجامعة المثنى عامة وكلية الطب خاصة بما لمسه من تنظيم واستعداد عال لاداء الامتحانات والاسئلة الامتحانية الشاملة وحسن التزام الطلبة وانضباطهم وادائهم للامتحانات .من جانبهم عبر طلبة كلية الطب بجامعة المثنى الذين يؤدون الامتحانات واساتذتهم عن ارتياحهم وسعادتهم البالغة لتفقد معالي وزير التعليم العالي للكلية ومن قبله رئيس جامعة المثنى بما يوازي المستوى الجيد والاجواء الامتحانية الملائمة التي وفرتها الكلية لهم وسعيهم الحثيث لتحقيق اعلى درجات التفوق العلمي والمعرفي. يذكر ان الامتحانات النهائية لكلية الطب بجامعة المثنى قد انطلقت في الرابع والعشرين من شهر ايار الحالي .

No Comments

Post A Comment