كلمة العميد

للتنمية البشرية في مفهوم العالم الأن هو تطوير الخبرات و الكفاءات
العلمية فهو المحرك لكل التطورات التي تحصل في جوانب الحياة وفي كل المجتمعات .
لقد رأيت كلية الطب و منذ تأسيسها على الاهتمام العلمي و العملي في تطوير مهارات الكلية
و الوصول الى أعلى المستويات العلمية و تحضير كادر طبي مستقبلي قادر على تحمل أعباء المسؤولية
و الارتقاء بالانسان العراقي في الناحية الصحية بأعلى مستوياتها و الحفاظ عليها .
و نؤكد على ضرورة الربط بين الجانب النظري و الجانب العملي خلال الدراسة و البحث العلمي
و التأكيد على ضرورة أكتساب المهارات الطبية لتكون نقطة مظيئة نعتز و نفتخر بها لبناء هذا الوطن المعطاء

عميد كلية الطب
الدكتور مساعد حكمت الدهان

جميع الحقوق المحفوظة لكلية الطب @تصميم امجد محمود هادي